أربعون نصيحة لكل محامِ

2012-10-30 18:00:10 13711

 

وأنا أقلب أوراقي وجدت بين يدي نسخة من النواة الأولى لميثاق شرف بين المحامين ، كنت قد حصلت عليه منذ زمن ، فكاتب ذلك الميثاق قد وضع أربعين نصيحة لتشكل النواة الأولى ، ورغم أنه مضى على كتابتها ما يزيد على عقد من الزمان إلا أنه وللأسف لا يوجد ميثاق شرف بين المحامين حتى الآن ، أو دليل استرشادي يسترشد فيه المحامي المتدرب ويتعلم منه آداب المهنة وأخلاقياتها.

فكاتب هذه النصائح هو أستاذي الدكتور / عمر الخولي ، الذي له اسهامات عديدة في مجال القانون لا يسعني المجال هنا لذكرها ، لكن لفتني حرصه على مهنة المحاماة بكتابته لهذا النصائح .

وسعياً مني لإحياءها سأقوم بإعادة نشرها - مع الاحتفاظ بكامل حقوق الدكتور عمر الخولي - على آمل أن تشكل النواة الأولى بالفعل لميثاق شرف بين المحامين في المملكة العربية السعودية أو أن تكون سبباً في التحرك لذلك ، وتجنباً للإطالة والإسهاب أترككم مع الأربعون نصيحة .

 

"العزيز زميل المهنة ..

إن مثلي لمثلك مستنصح ، فأقول أوصيك ولا أقول أنصحك :

1- ضع الله نصب عينك في كل أمورك ، وأجعل مخافته وشاحك الذي تتوشح به ، وأعلم أنك أن تنصر الله ينصرك .

2- إياك والتسبب في إقامة الدعوى عن طريق إثارة النزاع أو توليد الدعوى أو تقديم النصح الطوعي لرفع الدعوى .

3- إياك وتبني أية قضية إذا ما شعرت أن موكلك يستهدف إرهاق خصمه أو الإساءة إليه أو إلحاق الظلم أو الضرر به .

4- قرارك بتبني أية قضية ينبغي أن يكون نابعاً من قناعتك بأهمية ذلك لتحقيق العدالة من خلال مساندتك لموكلك .

5- ضع دائماً نصب عينيك أن مهنة المحاماة لا تعني ولا تتطلب ولا تسمح لمن يمارسها باستغلال معرفته بالأنظمة والقوانين ومداخلها ومخارجها للإقدام على مخالفتها أو الاحتيال عليها من أجل كسب قضية دونما وجه حق .

6- إياك وتمثيل المصالح المتعارضة فإن في ذلك مخالفة مهنية ، وأفصح لموكلك عن أية علاقة تربطك بخصومه .

7- أفصح لموكلك وبكل صراحة عن رأيك الكامل في قضيته المطروحة عليك ، وأحذر أن تؤكد له أو ترجح كسب القضية ، فأنت محامِ تمثل أحد طرفي النزاع ولست بقاضِ يفصل فيه .

8-إياك والإفتاء خلافاً للنصوص الصريحة في الأنظمة والقوانين أو بحسب ما يرضي رغبة العميل أو يستقطبه إليك .

9- أنت ممثل لموكلك ولست أجيراً عنده ، فإياك والاستسلام لرغبته في أن يفرض عليك التصرف على نحو مخالف لمفهوم الشرف والاستقامة ، فإن ما تقاضيته من أتعاب أنما هو نظير تقديم خدمة له بهدف المساعدة على تحقيق العدالة وليس تضليلها .

10- لا تقبل التوكيل في قضية سبق وأن أبديت رأيك فيها عندما عرضت عليك بوصفك محكماً أو خبيراً أو موظفاً .

11- المحامي يرمز للعدالة ويمثل القانون بما يقتضيه من احترام ، لذا إياك أن تسعى إلى العملاء بل دعهم هم يسعون إليك .

12- أن أصول وكرامة المهنة تفرض عليك أن تنأى بنفسك عن محاولة استقطاب عميل أو عمل لدى محامِ آخر .

13- إياك وطلب أو استجداء القضايا والأعمال المهنية أو السعي للحصول عليها ، كما وإياك محاولة استقطاب العملاء عن طريق الإعلانات أو التعاميم أو الاتصالات الشخصية أو الوسطاء؛ فإن في ذلك إساءة إلى ذاتك وإلى تقاليد المهنة .

14- اجتنب استخدام التفسيرات الخاطئة وابتداع الحيل والمخارج القانونية لخدمة مصلحة غير محقة لموكلك على حساب مصلحة محقة لخصمه

15- اجتنب تقديم أية طلبات أو القيام بأي إجراء بهدف إطالة أمد الدعوى أو تأخير الفصل فيها.

16- أنت صاحب مهنة سامية تقوم بتقديم خدمة لموكلك فما تتقاضاه من مقابل لا يعني أن تسمح لموكلك بأن يتحول إلى قيم على ضميرك وأخلاقياتك فيما يتعلق بأسلوب ممارستك لمهنتك، أو أن يطلب منك التعريض بالخصم أو الإساءة إليه أو إلى محاميه أو شهوده .

17- عامل خصمك ومحاميه وشهوده بأدب واحترام ولا تسمح لمشاعرك بالانسياق خلف مشاعر موكلك تجاه خصمه أو محاميه أو شهوده .

18- إذا كان لخصم موكلك محامِ ، فأتصل بمحاميه ولا تتصل به مباشرة .

19- محامِ الخصم ما هو إلا زميل لك يؤدي ذات العمل الذي تؤديه أنت ، فمهما بلغت الضغائن بين موكلك وبين موكله فلا تدع الفرصة لتغلغل أي من هذه الضغائن إلى نفسك تجاه زميلك أو أن تؤثر على مسلكك أو علاقتك به .

20- أعلم أن أية إهانة موجهة إلى زميلك أنما هي موجهة إليك وإلى المهنة ككل ."

 

ونكمل البقية إن شاء الله في التدوينة القادمة ....